Archive | May 2011

فيتامين د

أضواء الكويت: 80% من الكويتيين يعانون من نقص فيتامين (د) ولتعويضه يجب التعرض لأشعة الشمس خمس دقائق يومياً مع شرب الحليب ومنتجات الالبان والمنتجات التي تحتوي على الكالسيوم.

Via:BBm

تبي مكاني اخذ اعاقتي


بينما كنت اتصفح مدونة السلطانه شد انتباهي
موضوع”اضغط هنا”
تساهل عن الكثير من الناس و هضم حقهم

هي حقوق ذوي الاحتياجات الخاصه،
اريد ان اتناول القضيه من جانب واحد عن مسافط السيارات
عندما كنت في احد المجمعات التجاريه الشهيره ابحث عن مكان مناسب ﻷركن سيارتي و انتظر احدهم يخرج لاركن مكانه
رأيت سياره تدخل مسفط خاص لذوي الاحتياجات الخاصه
نزل من السياره فتاتان بريعان شبابهم ينتظرون نزول واحده من داخل السياره

و عيني لازالت تحدق بجوارهم و كلي امل بأن هناك شخص معاق داخل السياره و يحتاج الى الشفقه و مساعدة الايادي البيضاء لكن سرعان ما خرج الشخص و بعد لحظات شرعت الباب بيدها و وضعت رجلها على الارض و اراها تفزع من مكانها بأكملها و كامل قواها الجسديه و الفرحه تغمرها دون الشعور بالذنب  لتمشي بأتجاه مدخل السوق دون مراعاة فعلتها الشنيعه بعدها فتحت نافذة سيارتي و سألتها “وين كرت الاعاقه” و كان جوابها جدا شافيا و مقنع اجابتني “معفسه ويها و موعاجبها كلامي” و اكملت خطاها للداخل و اثارت بيي الشكوك لكن حسب استنتاجاتي و خبرتي البسيطه اكتشفت انها معاقه نفسيا و التي نفس تربيتها و عقليتها هم اولى بركوب العار و عرفت انها مثال حي للشخصيات قليلة الذوق و الادب
عندما انا ركنت انتجهت نحو سيارتها ﻷبحث عن خيط او دليل يجعني اجزم و اصدق انها معاقه من خلال “الستيكرز” او بطاقه موضوعه عند طبلون السياره لكن لاجدوى لمن ابحث عنه
و الانسان لابد ان يقابل الاسائه بالادب قمت بالاتصال على دوريات المرور تقريبا اكثر من ثلاث مرات قالوا سيأتون قريبا و مر على انتظاري لهم اكثر من ساعة زمان ولاحياة لمن تنادي
“اذا غاب القطو اللعب يافار”
كان بالموضوع خلل كبير من الهيئه الامنيه و الجهات المسؤوله بالبلاد التي لا تراعي شعور ذوي الاحتياجات الخاصه و لاقانون يرهب من يتجاوز حقوق ذوي الاحتياجات الخاصه ليكف عن ممارساته السافله
و اتمنى في المره القادم الحرص على حقوقهم و لو وضعت نفسك مكانهم ماذا سيكون وضعك ؟ سعيد ﻷنه انسان متعافي ولله الحمد تطاول على حقك العام ؟

هذيان


هذيان : طموح انسان يرى الحياة من نافذة المستقبل

دهاليز القصر ….

ذات ليلة بقصر ملكي فاخر  يتوسطه رواق صغير تطل نافذته على بستان تنعم به الملوك و الأمراء يحوي مروج خضراء،
في مساء بزغ فيها القمر ،و اكتمل فيه بدرأً منيرأً أخذ الملك من طرف رواق القصر يحدق ببصره بين السموات والأرض ،
و كان الهدوء المهيب يترجم السكوت الذي يخفي ملامح الحديث ،
و الهواء يحمل معه كتف حزين يصيّر بطياته صوت الرياح العاصفه ،تتطاير معها أوراق الشجر الذابلة
يتسلل سراج من النور العابر من وجه القمر دون أن يطرق أبواب شرفتي و يستأذن
،هلمت معرجأً الى حجرتي ﻷنسج طموح ملك من زوايا المستقبل …
أنظر من نافذة حجرتي الى حياة احتوت معانيها حكاية الارتقاء و النجاح
ﻷن النجاح يأتي بعد ارتقاء الشخص بسقف من الفكر الايجابي السليم و العزم على الهدف المراد إنجازه و بالتالي يمكنك أن ترى عملك تكلل بالنجاح

نظرة السماء ….

مره أخرى يعود الملك الى بستانه و بدأت عينه تدور حول السماء
ليتفجر من الغمام ألذي توشح بالسواد الدامس
و تمطر حروفأ أبجديه ثاكلة المعنى حروفها
الدال .. الحاء .. الباء
و تشكلها الريح بشقاوتها الى كلمة تأسر قلوب الأسارى و تمتلك أرواحهم
الى عالم يتناغى فيه العاشق بتراتيل الشوق و الحنين
يرى من هذا البستان أشلاء من زخات الحروف عانقت الارض لتحل بقعتها الأُمنه …
من هنا يقف الملك على مروج خضراء ليلتقط الأبجديات و يرتبها ليكون لديه
“حب”
خطف عبيده و صاروا أحرار في دنياهم

Mr.Muscle

فلم رائع يحكي عن شاب مغلوب على امره بين زملائه و بالتالي قام بأخذ منشطات لتكون بنيته ضخمه قادرا للدفاع عن نفسه و عندها لقى حتفه على يد شخص صغير ، طبعا هذه نهاية كل متكبر

فلم رائع و يستحق المشاهده
و اتمنى ان تكون الاعمال القادمه ذات مستوى اجمل

%d bloggers like this: